FNRTOP
اهلا بكم يمكنكم التسجيل بسهولة نحن الان على السيرفر السريع

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
تيتو
وســــــــــــــــــام الابداع
وســــــــــــــــــام الابداع
الثعبان
عدد المساهمات : 81
تاريخ الميلاد : 24/05/1989
تاريخ التسجيل : 25/01/2010

نحلة تيتو المندائي

في الأحد مارس 21, 2010 5:24 pm
يحتفل ابناء الصابئة المندائيين صباح اليوم الاربعاء السابع عشر من آذار بأول أيام عيد البنجة او ( البرونايا ) الذي يعد من أهم أعياد المندائيين على الإطلاق حيث يحتفل الصابئة المندائيون وعلى مدى خمسة أيام بذكرى خلق وتكوين عوالم النور والأرواح الأثيرية الأولى .
وتتضمن طقوس وفعاليات عيد البنجة الذي لا تحتسب أيامه الخمسة ضمن أيام السنة المندائية كونها أياماً بيضاً مقدسة وفق الاعتقاد المندائي إقامة احتفالية تعميد لكل الصابئة في الماء الجاري وإقامة وجبات طقسية (اللوفاني) على ارواح المتوفين من أبناء الطائفة كما تتضمن استقبال المهنئين بالعيد من صابئة ومسلمين واديان وطوائف اخرى.
ويحتفل الصابئة المندائيون الذين يبلغ تعدادهم نحو 60 الف نسمة في جميع انحاء العالم سنويا باربع اعياد ومناسبات دينية رئيسية هي البرونايا (عيد الخليقة) والدهفة ديمانه (يوم التعميد الذهبي ) والدهفة ربة (العيد الكبير) والدهفة حنينا (عيد الازدهار) فضلا عن الاحتفال بثلاث مناسبات اخرى لاتقل اهمية عن الاعياد الرئيسية هي مناسبتا ابو الفل وابو الهريس وشيشان عيد .
وفي البنجة ياخذ الصابئة المندائيون ومنذ ساعات الصباح الاولى بالتوافد على المندى وهم يرتدون رستهم البيض التي تتكون من خمس قطع هي (الكسويا – القميص( و(الشروال - السروال) و(البرزنقا- العمامة) و(النصيفة - الوشاح) و (الهميانة – الحزام ) وهذه الأخيرة عبارة عن حزام من الصوف يتكون من 61 خيطا وهو أقدس جزء في الرسته.
وتعد البنجة او (البروانايا) كما يحب ان يسميها رجال الدين المندائيين من اسعد أيام السنة كونها أياماً نورانية لا يخالطها ظلام وأيامها كالأتي: اليوم الأول (ايلايا ربا - الرب العظيم) واليوم الثاني (مارا ادريوثا - رب العظمة) واليوم الثالث (مندا دهيي - عارف الحياة) واليوم الرابع (ادموث كشطا - رب الحق) واليوم الخامس (المياه الحية الجارية) وهي بحسب اعتقاد المندائيين يوم واحد لا يداخله ظلام لذلك فإنها من حصة النفس المعرجة إلى أصلها الحياة الأولى . ففيها حسبما تشير مصادر الديانة المندائية تجلت حكمة الخالق بخلق وتكوين عوالم النور والأرواح الأثيرية الأولى وفيها ايضا تتفتح بوابات النور وتنزل الملائكة والأرواح الطاهرة ويعم نورها الأرض. لذلك فان هذه الأيام المقدسة لا تحتسب ضمن أيام السنة المندائية ولا تحتسب من العمر ايضا وفق الاعتقاد المندائي .
وتأتي البنجة بعد الثلاثين من شهر شمبلته المندائي وقبل اليوم الأول من شهر قينه وأيامها غير متطابقة مع التقويم الميلادي فهي تتغير كل أربعة أعوام لكون أشهر التقويم المندائي تتكون من ثلاثين يوما فضلا عن أيام البنجة الخمسة.
والبنجة هي احتفال ديني أكثر مما هي عيد إذ تجري في هذه الأيام التي أخذت اسمها المحلي من اللغة الفارسية احتفالية تعميد على شواطيء الانهر او في المندي وتقام وجبات طقسية على ارواح المتوفين يقدم خلالها اللحم والسمك حسب قدرة أهل المتوفى وكذلك تقدم الصدقات للمحتاجين في هذه المناسبة في حين يعد الزواج وممارسة الجنس وشرب الخمر ولعب القمار من المحظورات في هذه الأيام الطاهرة كون شرب الخمر ولعب القمار وممارسة الجنس خارج دائرة العلاقات الزوجية هو من المحرمات اصلا في الديانة المندائية.
ويصور احد شيوخ المندائيين طقس التعميد (الارتماس بالماء) قائلا ( الماء هو الذكر والارض هي الام والانسان حين ينزل الماء يصبح جنينا وبعد التعميد يولد الانسان من جديد لان التعميد يغفر الاخطاء غير المقصودة اما المقصودة فغفرانها عند الله )
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى