FNRTOP
اهلا بكم يمكنكم التسجيل بسهولة نحن الان على السيرفر السريع

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
ريماس
مَؤسّسِ مُنٌتًدُى
مَؤسّسِ مُنٌتًدُى
القنوات :
القرد
عدد المساهمات : 263
تاريخ الميلاد : 27/12/1992
تاريخ التسجيل : 19/01/2010
http://fnrtop.mam9.com

حصري قصة أستشهاد أولاد مسلم ابن عقيل عليهم السلام

في الخميس أغسطس 05, 2010 8:42 pm
[size=16]قصة أستشهاد أولاد مسلم ابن عقيل عليهم السلام
تعالوا نتامل في قصة أولاد مسلم عليهم السلام



كانت لهم قصة حزينة فيها عبرة او حتى عبر وليس كل قصة فيها عبر هي حزينة والمهم من هذا هو حجم الحزن الذي نوليه للجانب الحزين في القصة على حساب العبر الموجودة في القصة ، نعم الحزن له ضرورياته ولابد من ان المشاعر الصادقة ان تتالم مع احزان القصة ولكننا في الوقت نفسه يجب ان نولي اهتمام للعِبر التي يمكن لنا ان نستقيها من هذه القصص ان لم يكون اكثر من حزننا فعلى الاقل بالتساوي .

وانا آتامل احدى القصص الخاصة بمصائب اهل البيت عليهم السلام وقمة الماساة هي واقعة الطف استوقفتني قصة استشهاد اولاد مسلم عليهم السلام حيث في كل فقرة من فقراتها ابعاد تظهر ماهية ابناء ال الرسول عليهم السلام اجمعين ، تعالوا لنتامل في القصة ولنرى ما يمكن لنا ان نستخلصه من عبر منها ..


[b]نقلا عن الشيخ الصدوق :آسر طفلان من عسكر الحسين ، فجيء بهما الى ابن زياد ، فدفعهما الى رجل ، وأوصاه بالتضييق عليهما حتى في الطعام والشراب ....


آسر الطفلان جاء بعد هروبهما من معسكر الحسين عليه السلام بعد هجوم الانذال على الخيم وحرقها وسبي النساء واما ان هنالك رواية تقول ان ابن زياد امر بحبسهما لما مرت قافلة السبايا بالكوفة فهذا امر مستبعد لانه ما كانت زينب عليها السلام لتسمح بذلك ابدا لا سيما وان نفس الموقف اعترضها لما طلب الشامي احدى بنات الحسين عليه السلام جارية له وفي محضر يزيد اللعين فمنعتهم من ذلك .

الامر الاخر لاحظوا الى اي مدى جهل ابن مرجانة او استخفافه بالدين فالمعروف ان الاطفال احد الثلاثة الذين لا يقام عليهم الحد هذا ان ارتكبوا جريمة طبقا لحديث الرسول ( صلى الله عليه واله وسلم) ، فاذا به يامر بحبسهم مع التضييق عليهم اي حقد هذا على ال الرسول عليهم السلام ؟

العبرة الاخرى هو محاولة الطفلين من اقناع سجانهم ليمكنهم من الهرب وبالفعل لما جاء الرجل سألاه هل تعرف محمد بن عبدالله ؟ قال : هو نبيي . ثم سألاه عن جعفر الطيار ، قال : إنه الذي أنبت الله له جناحين يطير بهما مع الملائكة . فسألاه عن علي بن أبي طالب ، قال : إنه ابن عم رسول الله.

فقالا له : نحن من عترة رسول الله نبيك.....
لاحظوا كيفية تعريف الرجل بنسبهما بعد رسول الله سالاه عن جعفر قبل علي عليهما السلام خوفا من حقد الرجل على علي ولكنهم لما رايا حبه الشديد لجعفر عندها ذكرا علي عليه السلام ، وبالفعل مكنهما من الهرب ولكن الى اي مدى هنالك تضليل اعلامي في الكوفة الى درجة ان هنالك من يجهل مظلمة اهل البيت وما جرى عليهم ومن جانب اخر الى اي درجة تعسف الولاة بحق كل من يذكر اهل البيت او يتعاطف معهم .
بعد هروبهما نادى عسكر ابن زياد من اتى برأس الغلامين له الفا درهم .

وشاء حظهما ان يلتقيا بامراة محبة لهم لكن ختنها فآوتهم وحذرتهم من زوجها ، وجاء زوجها يندب حظه العاثر في عدم عثوره على الطفلين لينال الجائزة وحاولت زوجته ان تثنيه عن هذا العمل فشك بها .

في هذه الاثناء كان الطفلان يغطان بنوم عميق وفي الرؤيا لاحدهما راى ان رسول الله والامام علي والحسين يقولون لمسلم لم تركت اولادك فناداهم مسلم تعالا يا ولدي . فاستيقظ الطفل وايقظ اخيه وحكى له الحلم وقال له ان اجلنا قد اقترب وبالفعل اثناء حديثهما اكتشف مكانهما الحارث اللعين ....

اطفال يحلمون ويعرفون تفسير الاحلام حيث ان هذه ملكة تعد من المناقب الرائعة لاصحابها وغالبا ما يكونون كبار السن فكيف بالطفل ؟

وبالفعل اخذهم اللعين الى نهر الفرات ليقطع راسيهما وامر غلامه الاسود فليح ان يقطع راسيهما وهنا قالا له: يا أسود ما أشبه سوادك بسواد بلال مؤذن رسول الله أتقتلنا ونحن عترة نبيك ، فرقّ الغلام لهما واعتذر منهما ورمى السيف وألقى نفسه في الفرات وعبر الى الجانب الآخر فصاح به مولاه : عصيتني ؟ فأجابه : أنا في طاعتك ما دمت لا تعصي الله فاذا عصيت الله فأنا بريء منك....

الاطفال بينهم وبين بلال الحبشي عقود من السنين فكيف علما بقصة بلال ؟ الا يعد هذا قمة التربية التي يتربى عليها ذراري وابناء رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) ؟
واصر الرجل على قتلهما فقال : أنا أتولى ذبحكما ، فقالا له الغلامان : إن كنت تريد الال فانطلق الى السوق وبعنا ولا تكن ممن يخاصمك محمد في عترته ، فما ارعوى عن غيّة ، قالا له : انطلق بنا الى ابن زياد ليرى فينا رأيه ، فأبى . قالا : ألم ترع حرمة رسول الله في آله ، فأنكر قرابتهما من النبي ، فاستعطفاه لصغر سنهما فلم يرقّ قلبه......

في الرؤيا التي راها احدهم علم بانهم سيقتلون وبالرغم من ذلك اقترحا على الحارث اللعين عدة اقتراحات للنجاة ولكنه كان فاقد البصيرة فلم يستجب لهما .

قبل قتلهما ماذا طلبا ؟ طلبا منه أن يصليا لربهما سبحانه ، وبعد أن فرغا رفعا أيديهما الى الله سبحانه وهما يقولان : يا حي يا حليم يا أحكم الحاكمين إحكم بيننا وبينه بالحق.......

اطفال يصلون صلاة مستحبة للقاء الله عز وجل اي ايمان هذا وبالرغم من عدم بلوغهم السن الشرعي؟ الا يدل هذا على اتقانهم الصلاة الواجبة ؟ اي تربية هذه ؟

فقدّم الأكبر وذبحه فتمرّغ الأصغر بدمه وقال : هكذا ألقى رسول الله وأنا مخضّب بدم أخي ، ثم ضرب عنقه ورمى ببدنهما في الفرات .... يخضب الصغير جسمه بدم اخيه حتى يلقى رسول الله بهذا الحال وهذا نفس الموقف عندما خضب الحسين عليه السلام جسمه بالدماء لكي يلاقي جده بهذا الحال .

وأقبل بالرأسين الى ابن زياد وقصّ عليه ما شاهده منهما، فهل اخذ ما كان يتمناه ؟ كلا ولان الله عز وجل دائما يسلط الظالم على الظالم فقد سلط ابن زياد على الحارث الذي قتل الغلامين بامر ابن زياد طمعا بالجائزة فامر احد اتباعه بقطع راسه في نفس المكان الذي قتل فيه الغلامين ...!!

[/size][/b]
avatar
ريماس
مَؤسّسِ مُنٌتًدُى
مَؤسّسِ مُنٌتًدُى
القنوات :
القرد
عدد المساهمات : 263
تاريخ الميلاد : 27/12/1992
تاريخ التسجيل : 19/01/2010
http://fnrtop.mam9.com

حصري رد: قصة أستشهاد أولاد مسلم ابن عقيل عليهم السلام

في الخميس أغسطس 05, 2010 8:48 pm
سمعت من والدي رحمة الله تعالى ان الله يرزق الاغنياء وذلك من اجل الفقراء بغية اعطاءهم ما يحتاجونه ،وقال لي اذا كان كل غني يسد حاجة كل محتاج لما كان في هذه الارض الكروية أي فقير ،السمع راح يسير معي وانا اشاهد بام عيني سطور قرأتها على غلاف كتاب مخطوط عليه(لوكان الفقر رجلا لقتلته) ..

جاري رجل غني فتح الله له جميع ابوابه واعطاه فضل خيراته ،انشغل جاري باتصال هاتفي مع تاجر يخص عمله حيث اسمع وانا اتختل بين الجدار العازل بيني وبينه يتحدثان عن اعداد وليمة كبيرة يجمعها الطرب والسمر،دق عليه الباب امراءة مسكينه ابتلاها الله بالفقر علة منه يختبر بها جاري الذي يملك من الاموال اوفرها ،فام صبر جاءت بكبرياءها وثقتها لانها مؤمنة بان الله يرزق الاغنياء من اجل الفقراء لكن جاري لايعلم او يجهل هذا الموضوع الذي اعتبره خارج نطاق التغطية ان سبب جاري من الغنى هو بين قوسين( اتعب اللعب)او (الدنيا طبقات) ،جاري نسى بانه دق قرب بابه الداخلي صورة ترمز الى شخصية الامام علي (عليه السلام) ولاادري فهل هو منتبه الى صورت من علق،بالتاكيد ان جاري عندما طرد ام صبر قائلا لها (الله يعطيك) قد نسى ان هناك صورة معلقة لامير الفقراء والمساكين ،كان في داخلي واعز من الغضب الساكن اردت ان اذهب اليه مطالبا بالصورة اياها فاابا الايتام ينظر جاري وهو يطرد ام صبر وبابه مغلق خشية ان ينظر الى من اقل منه شاننا فام صبر ردت على جاري ببرود قائلة (ان الله ارسلني اليك وقال لي ان ابو حمدان اعطيته من المال الوفير فخذي ما تحتاجينه منه)

ام صبر جاءت تاخذ حقها فقط فجاري جاهل ولكنه غني وام صبر فقيرة ولكنها عالمة .
**********************
avatar
تيتو
وســــــــــــــــــام الابداع
وســــــــــــــــــام الابداع
الثعبان
عدد المساهمات : 81
تاريخ الميلاد : 24/05/1989
تاريخ التسجيل : 25/01/2010

حصري رد: قصة أستشهاد أولاد مسلم ابن عقيل عليهم السلام

في الجمعة أغسطس 06, 2010 2:19 pm
الفارغون أكثر ضجيجاً








إذا مرَّ القطار وسمعت جلبة لإحدى عرباته
فاعلم أنها فارغة
وإذا سمعت تاجراً يحرّج على بضاعته وينادي عليها
فاعلم أنها كاسدة

إن كل فارغ من البشر والأشياء له جلبة وصوت وصراخ
أما العاملون المثابرون فهم في سكون ووقار
لأنهم مشغولون ببناء صروح المجد وإقامة هياكل النجاح

إن سنبلة القمح الممتلئة خاشعة ساكنة ثقيلة
أما الفارغة فإنها في مهب الريح لخفتها وطيشها

السيف يقص العظام وهو صامت
والطبل يملأ الفضاء وهو أجوف

فعلينا أن نصلح أنفسنا ونتقن أعمالنا
فالتافهون وحدهم هم المنشغلون بالناس
أما الخيّرون فأعمالهم الجليلة أشغلتهم عن توافه الأمور
كالنحل ينشغل برحيق الزهور
فيحوّله عسلاً فيه شفاء للناس

فاعمل واجتهد وأتقن
ولا تصغ لمثبّط أو حاسد أو فارغ

قيل أن
بعوضة هبطت على نخلة
فلما أرادت أن تطير قالت للنخلة
تماسكي أيتها النخلة فأنا سوف أطير
فقالت النخلة للبعوضة
والله ما شعرت بك يوم وقعت
فكيف أشعر بك إذا طرتِ؟

واعلم أن
الأسد لا يأكل الميتة
والنمر لا يهجم على المرأة لعزة النفس

أما الصراصير فعملها في القمامة




منقوول للامانه
avatar
تيتو
وســــــــــــــــــام الابداع
وســــــــــــــــــام الابداع
الثعبان
عدد المساهمات : 81
تاريخ الميلاد : 24/05/1989
تاريخ التسجيل : 25/01/2010

حصري رد: قصة أستشهاد أولاد مسلم ابن عقيل عليهم السلام

في الجمعة أغسطس 06, 2010 2:22 pm
كان ياما كان في عتيك الزمان
جان اكو بنية
اسمها سندريلا خوش ابنية اصيلة و علمودها غنى حسام الرسام الاغنية مال العكربة
,,,المهم جان عدها مرة اب كلش خبيثة
و ابوها خطية يبيع قوايش مبردات حجم 1100 ومرات يبيع
شخاط فلّ بس هو خوش زلمه من اهل الاول ... و جانو الكل سايكين على سندرلا خطية
روحي سوي الجوزة مال المولد فصلت ,,,
روحي اوكفي سرة على الغاز,,,
روحي لابو المحل ابراس الفرع اشتري شحاطات لخواتج
(اللي همة جانو 3 خوات بس هم خبيثات للهامة
),,,
روحي شلعي الشتايكر مال السطح و رجعية مرة لخ,,
روحي جيبي لفات فلافل مشي,,
روحي بدلي الدهن مال المولدة

...
و هاي خطية جانت كلش
حبااابة و تروح ولا تفتح حلكها بس من جواها جان التقسيم مشتغل
المهم,,,,,الى أن يوم من الايام
جانت دا تصعد ماي بجليكان ابو ال 20 الماي ضعيف و الماطور ما يصعد
لان ماكو كهرباء لكت بالطرمة فانوس بس شنوو مزنجر و عتيك عبالك جان
بدوائر الدولة و تحوسم جتي عليه فركتة و كرررب كام يطلع دخان سندريلا
انرعصت و رجعت خطوتين للخلف بسبب
المفاجأة
شنو هال دخان هذا ؟ الدخان شوية شوية اتحول الى جني
لابس دريس مال ا ريال مدريد و بوتين اديداز وسوار ذهب و حاط معطر
freedom for men
و كللها:-
-شبيك لبيك عبدك بين ايديك انا الجني عادل من حي الجامعه شتريدين اسويلج بس عالسريع لأن ماما دكتلي مسكول لازم ارجع
كالتله
-عمو جني اريد كهرباء وطنيه 24 ساعة ممكن؟
-ولج بابا هوة اني ساحب واير 5 امبير من مولد للفانوس
شلون اجيبلج وطنيه 24 ساعة؟ شنو جني لو وزير الكهرباء؟
-زين عمو عمو اريد قنينة مال غاز متروسة لأن معوزين كلش .....
-ولج عمو شنو هال حجي؟ ولج انتي شكد فكرية.. اكو
واحد يطلب من جني قنينة مال غاز؟ شايفتني رابط الفانوس عال حصان؟
-عمو عمو لعد شتكدر تسويلي؟
-باعي عمو انتي
بعدج اصغيرة و محرومة و الامير راح يسوي حفلة و ادري عائلتج
راح تروح شنو رايج لو اخليج تروحين و تتونسين؟ احتمال تطلعين
ابصاية و صرماية لأن الشرقية هم دا تصور هناك حفلة طاكة
- زين شلون اروح عمو؟نفرات لو كيا؟
-بابة معليج هسة غمضي عينج...... سندرلا غمضت عينها (و من الغريب يا جماعة انه اول ما غمضت عينها ما كامت اتشوف و هذا الشي محد لكالة تفسير لي هسة )
و كررررب شافت سندرللا نفسها لابسة تنورة
كصيرة و بدي و حذاء مفتوح يعني طلعت بنية مختلفة
و كللها الحلفة اقصد الحفلة تخلص بال 8 و نص
علمود منع التجوال و كل هاي الهدوم راح توكع و الحذاء و الميك اب و
كلشي راح يختفي اذا عبرت ال 8 و نص و احتمال تنعلسين بالطريق
-حاضر عمو شكرااااااااااااااااااااااا(هاي شكرا الطويلة مال الزعاطيط)
وصلت سندرللا البيت الامير جان مسوي حفلة
لان طلع 77 بالسادس راح يروح كلية اهلية احتمال او طب بيطري بعد ما اعرف
و الحفلة جان بيها نجود و سمراء و ساجدة عبيد(كلة هجع و عالكة) و
و الامير شاد الرباط على راسه و مقندل و
و ردح واصل للركن و فجأة الامير صاد سندريلا و عجبته و كابلها
جتف ساعتين و ساندرللا نست روحها و نست الكراب و السراوات و
البهذلة و نزلت ردح الى ان صارت 8 و نص ........واللهّّّّ انلاصت
اتذكرت الوصية مال رامي الجني و كالت لازم اشطح و ركضتلك عال
سريع جنها برازيلي هس توها مجفتة و الامير وراها
:
-ولج تعاااي شبيج تخبلتي؟مو دا احاجيج
؟؟؟ وين امولة ؟؟؟ فضيلة(هلكد ما سكران نسه اسمها)
المهم ركضت سندريلا و وكع الحذاء مالتها بلا ما تدري
جان الامير يشيل الحذاء و لزمة و ضل صافن عالعالم اللي
انتبهوا عال لقطة و كامو ايباوعون عليه الامير بقة شايل الحذاء و
مصدوم و صورة سندرللا
الحلوة ببالة,,, الحفلة توقفت طبعا و العالم سكتت من المفاجأة
جان يباوع الامير عالعالم ....صنطة.......
و كال للناس :
الشركة العامة للصناعات الجلدية - فخر الصناعة الوطنية العراقية
خبرة وتميز في مجال المصنوعات الجلدية من الاحذية والحقائب بأرقى المواد



غربة... الروح
avatar
تيتو
وســــــــــــــــــام الابداع
وســــــــــــــــــام الابداع
الثعبان
عدد المساهمات : 81
تاريخ الميلاد : 24/05/1989
تاريخ التسجيل : 25/01/2010

حصري رد: قصة أستشهاد أولاد مسلم ابن عقيل عليهم السلام

في الجمعة أغسطس 06, 2010 2:26 pm

غربة... الروح

بكيتُ على نزفها جرحا ً بلا ثمن ِ
واستبطأت راحة ً تأتي مع الكفن ِ

روحي كقدّيسة ٍ في الشرق .. أتعبها
نومٌ على واقع ٍ للزيف والعفن ِ

طينٌ على ساحة ٍ مبلولة ٍ سلفا ً
قرّرتُ هجرانهُ في السرّ والعلن ِ

يا فرصة ً أفلتت من كفّ مرحلة ٍ
تروي فصول الردى عن دورةِ المِحن ِ

في داخلي غصّة ٌ قاومت زفرتها
حرّى ..وقد بالغت بالصمت والشجن ِ

إني غريب الخطى أمشي .. بذاكرة ٍ
تمتدّ عبر المدى في خاطر الزمن ِ

قبرٌ .. يضوعُ الشذا من تحت تربته ِ
هل والدي راقدٌ في ذلك السكن ِ ؟

أمّي .. ومن ثديها أبصرتُ آلهة ً
قامت على منبع ٍ للطهر في اللبن ِ

أهلي .. جدودي .. وقد رشّت قوافلهم
طيبا ً على تربة الأرياف والمدُن ِ

لون التراب الذي مازال محتفظا ً
بالنار .. عن رحلة ٍ من سيرة الفتن ِ

يا ليلَ عمر ٍ مضى في عشق فاتنة ٍ
رفقا ً بجفن الهوى في لحظة الوسَن ِ

إنّي أصمّ ٌ هنا بالرغم من لغة ٍ
تبدو كمعزوفة ٍ في لحنها الحسَن ِ


صوتي غريبٌ.. فمي كالناي .. باحثة ٌ
أنّاتهُ عن صدى ًيرتدّ من أذن ِ

الشمسُ غير التي أدمنتُ لفحتها
والأرض غير التي كانت تكلّمني

بحرٌ .. ولا ساحلٌ يرنو لأشرعة ٍ
أو مرفأ ٌ دافىءٌ يهتمّ بالسفن ِ

* * *
قد كان لي موطنا ً لكن بلا أفق ٍ
والآن رغم المدى أمضي .. بلا وطن ِ

************
26/07/2010



[ ڪَ/ڠَيرٍيْ مِـِـْنْ آلبَشَـَرَ ؛ لْمْ أخْتلِفَ ڪثير ..〢

Posted: 30 Jul 2010 07:25 AM PDT


كغيـري من البشر لم اختلف كثـيرا





آحْيَـَـَآنـَاً ڠَآمٍضْه ؛ آبْتَـَسٍمْ رُڠْمْ هَـَـَـَـَـَـَمٍيْ / آضْحَـَڪْ رٌڠْمْ عَـَـَتـَبٍيْ ۈَ ڠَضَبٍيْ , لآإيَـَـَعْلَمْ





مَـَـَآبـٍـٍيْ سُۈَآ خَـَـَـَـَـَـَآلـٍقٍيْ ۈَحْدَهْـ .!





آحْيَـَـَآإنـَـَآ شَـَـَفَآفْه ؛ لآإ آخْفٍـٍـٍيْ شَيئَـَـَـَاً / ۈَ مَـَآيَڪٍـٍ ـۈٌنْ فـٍيْ قَلْبٍـٍـٍيْ يَفْضَحٌهْ لٍـٍسَـَـَآنٍـٍيْ . .





ۈلآ آبَـَهْ !





رٌبَمَـَـَـَآ آمْتَلٍڪْ قُدَرَآتْ خَـَـَآرٍقَـَهْ ۈَرٌبَـَمَـَـَـَآ لآإ آمْتَلٍـٍڪْ شَيئَـَـَاً ! رٌبَمَـَـَـَآ آحِبْ رٌبَمَـَـَآ اُحَبْ !





رٌبَمَـَـَآ آعٍيشْ ۈَهْمَـَـَـَاً !





قَدْ آڪُۈُنْ آنَـَآ نَفْسٍـٍيْ مٍـٍـٍنْ نَسْجٍ آلخَـَيَـَـَـَآلْ ~





ۈَمٍـٍـٍنْ تَـَـَآلٍيفْ قِصَصْ بَـَعْضُهٌمْ , رٌبَمَـَـَـَآ آڪٌـۈْنْ ..آلبَـَـَطًلْه "





ۈَرٌبَمَـَـَـَآ آڪـٌۈْنْ مُجَرًدْ " ڪٌـٍـۈْمْبَـَـَآرْسْ





فٍـٍينِيْ مٍـٍـٍنْ آلعٌيٌۈُبْ آيْضَـَاً آڪْثَرْ مِمَآ ‘ذَڪَـَرْتٌ سَـَـَآبِقَـَـَاً . .





آحْيَـَآنَاً َبَعْدْ تَـَحْقيِقْ آلنَـَجَـَـَـَآحْ آصًـًـَـَـَـًـًـًـَآبُ بِـ بَعْضَ آلڠٌـٍـٍرٌۈٌرْ . .





آحْيٍـٍـٍآنـَـَاً آرْتَڪِبْ خَطَآيَـَـَـَـَـَآ . !





آشَعٌرْ آيْضًـًـَـَـَآً آنَـَهٌ لآإهَدَفْ لٍـٍيْ بِـآلحَـَيًـًـًـًـَـَـَـَـَـَآ هْ !





آۈْ لِـ نَقْلْ هَدَفْ تَـَقْليِدِيْ " دِرَآسَـَهْ ؛ نَـَجَـًـًـًـًـَـَـَآحْ ؛ عَـَمَلْ ؛ ...... الخ "





لَسْتٌ مٍـٍـٍنْ ضِمـْنْ مـَنْ ڪَـَـَآنَـَتْ آهْدَآفٌهٌمْ ۈَطـٌمٌۈْحَـَـَآتٌهٌمْ تٌعَـَـَآنـِقْ آلسَـَمَآءْ ۈَتٌـ حَلِقٌ بَـَعيِدَاً ؛





ۈَآسْتَطًـًـًـًـًـَـَـَـَـَآعـ ٌۈآْ آلَلحَـَآقَ بـِهَـَـَآ ۈَتَحْقِيقَهَـَـَآ .!





لَڪِنِيْ لَطَآلَمآ تَـَآقْلَمْتٌ مَـَعْ نَفْسِيْ . . فَـ بِآمْڪَـَآنـِيْ آلآإبْحَـَآرٌ فـِيْ عَـَآلَمْ آحْلآإمـِيْ ۈَآۈْهًـًـًـًـًـَـَـَـَـَآمٍـٍيْ





بَعْضَـَاً مِنْهَـَآ تَحَقَقَتْ ۈَڪٌنـْتْ آظنٌهَـَـَآ مٌجَـَرًدْ آحْلآإمْ !|





بَعْضْ عـٌيُۈْبـِيْ تَـَڠَلًبْتٌ عَـَلَيْهَـَـَآ حَۈَلْتُهَـَـَآ آلـَىْ آلعَڪْسْ . .





آلحَدِيثْ عَـَنْ آلًذًآتْ يَـَطٌۈْلْ . . ۈَجداً يَـَطٌۈْلْ ~





هَـَـَآ آنَـَـَآ قَدْ تَحَدًثْتٌ عَـَنْ نَـَفْسِيْ بَـَدَلآإ آنْ يَتَحَدًثٌ عَـَنِيْ آلڠَيْرْ . .





ۈَهَـَذِهْ فِڪْرَهْ مَـَرْفٌۈضَـَهْ لًـًـًـَـَـَدَىْ آلبَـَعْضْ . .





فَـ بِمٌجَرًدْ سٌؤَآلنَ ــَـَآ لآإحَدَهٌمْ . .



[ مَـَـَآهِيْ آيْجَـَآبِيَـَآتڪْ آۈ سَلْبيَـَـَآتڪْ آۈ لَـَرٌبَمَـَـَآ مَـَآذآ تُحِبْ فِـِيْ نَفْسِڪْ ! ]





خَجَلْ ۈَلَـَمْ يَتَمَڪًنْ مٍـٍنْ آلآإجَـَـَآبَـَهْ . . فَـ/ڪَـَآنَ رَدهْ: لِنَتْرٌڪْ لِـ آلآإخَرِيـنْ آلحَـَدِيثْ عَـَنْ هَـَـَـَذَآ !
ۈَبَعْضُهُمْ يَتَحَجًجْ بِـ مَثلْ [ مَـَآدّحْ نَـَفسَهْ ڪَـَـَذّآبْ]






::





آنَـَـَآ عَـَـَنْ نَـَـَفْسِيْ آرْفُضْ هَـَذَآ آلشَـَـَيْ





بـِآلعَڪْسْ . . آطْلِقْ آلعَنَـَـَآنْ لِنفْسٍڪْ . .
لِتٌحبْ نَفْسَـَڪْ /






ۈَسَـ تَعْرِفُ نٌقَـَآطُ قُۈَتـِڪْ ۈَسَتَنْطَلِقُ نَحْۈَ بِنَـَـَآءَ آلَـَذَآتْ ۈَتَطْۈِيرَ آلشَـَخْصيـِهْ





ۈَآخٍيرَاً سَتَنْطَلِقُ نَـَحْۈَ آلنَجًـًـًـَـَـَـَآحْ . .





همسة . .





ڪُلْ مَـَـَنْ سَـ يَمُرْ ۈَيقْرَآ . . عَـَـَليـْهْ بِـ ڪٍتَـَـَآبَـَةْ بَـَعْضَ آلآإسْطُرْ عَـَـَنْ نَـَفْسِهْ





ۈَبِـ آلَـَذَآتْ آلآإيْجَـَـَآبيًـًـًـًـَـَـَـَ آتْ ~





::





ۈَلَۈْ عَلَـَىْ آلآإقَـَلْ صِفَهْ ۈَآحـِـِدَهْ آۈْ مٍـٍـٍيزَهْ تٌمَيزَهٌ عَـَـَنْ ڠَيرِهْ . .





لآحقــَـَـَـَـَـاً . .





حِينَمَـَـَـَآ تَشْعُرْ آنَـَڪَ لَسْتُ ذَآ قِيمَهْ ؛ آۈ دَآهَمٌڪْ آليَـَـَآسْ ۈَآلفَشًـًـًـَـَـَلْ .!





حِينَمَـَـَآ تَشْعٌرْ بِمَـَدَىْ صٌعٌۈْبَةْتَحقيِقْ شَـَيْ. .





آطْلُبْ مِنَـَـَڪْ آنْ تَـَعُۈدٌ هُنَـَـَآ. .





تَعُۈدْ ۈَتقْرَآ مَـَـَآڪَتْبتَـَهُ عَـَـَنْ نَفْسِڪْ . . ۈَ تَتَمَعًّنْ فِـِـِيْ آيجَـَـَآبيَـَـَآتَڪْ





ۈَمِـِنْ بَعدَهَـَـَآ آعِدُڪْ آنًـًـًـَـَـَڪَ سَـ تَنطَلِقُ مِـِـِنْ جَـَدٍيدْ .~



مدرسه الجرح

Posted: 30 Jul 2010 07:23 AM PDT












مدخل ..||~
كلٌ جرٍح ًبيبٍقَىٍ صٍعبً فيً آوًلِه ..
واللي آصٍعب ًلو ًبٍعيُش آًندٍم علٌيٍه ..
لازٌم انٌسًى وُجرِحٍهُ لي اسٌتحُمٍلــُــهُ ..
قبًلٌ مــُآ يضٍيعُ ٍعمُرُي وآُنـٍآُ اُسٍأًل عُلٍيًه ..











الجرح كلمــه قــآسيه عآشها الغــآلبيه ..




ان لم يكن الجميــع .. كلمــه آعتدنــآ على الدموع عند ذكرها ..



تبدآء دومــآ قصه الجرح .. بدمعه .. سببها ..
خيــآنه .. قسوه .. تسرع .. ظلم ..




نشعــر بعدها بأن كل شيء آصبح في الحيــآه لونه آسود ..
بسبب ذلك الجرح..




ويبدأ الجرح .. بالتضـآعف ,, ويتمدد حجمه بالحزن ..
ويزدآد المه ..
فتقيدنــآ الدمــوع ..
وتفقدنــآ القدره على الابتســآمه .. ونشعر اننا اصبحنــآ
دآخل جره الحزن .. ولا يمكن لنــآ الخروج ..









ونستسلم بكل سهوله لذلك الجرح .. .. ونزيد
الُمه بأنفسنـآ .. نزيده بسكوتنــآ



وآستسلامنــآ
وتذكره لحظه بــ لحظه ..
نسقيه من نزف الروح والدم , ليكبر فينــآ ويصبح كالاعصـآر الذي يبتلع
كل لحظه سعــآده قد تمر علينــآ



ونقتنع انه ليــس من حقنــآ ان نبتسم ونحن نحمل تلك الجروح . .
وكعــآدتنــآ ننظر دآئمــآ للون الاسود ونترك بقيه الالوآن ..
فنقع بالحزن ,.. فتره ليست بقصيره ..
قد تنسينــآ معــآلم الفرح ..








لكن .. لمــآذآ لا نستغل ذلك الحزن بدل من ان يستغلنــآ ..
ليس صعبــآ .. كل مــآ علينــآ ان ننظر للجرح .. من كل جــآنب ..
قد يكون جــآنب الحزن هو الاقوى ..
لكن لنبتعد قليلا عن الون الاسود .. ونرى الى مــآ قدمه الجرح .. لنــآ ...


آلم نكتشف من جرح .. الخيــآنه ان هنــآك من لا يستحقون ان يسكنون القلب ..



آلم نكتشف من جرح .. الظلم ان هنــآك من يستغلون طيبتنــــآ ..




آلم نكتشف من الجرآح قيمتنـــآ .. الم نفرق بين المحب وبين العدو ..



الحيـآه مدرسه والجرح .. آحد فصولهـــآ .. قد يكون آكثرها المــآ لكنه اكثرها قيمه ..
فلنستغل الحزن .. لنقوي حصيلتنــآ ولنجعله مجرد خطوه للنضوج ..
لنعده تجربه فقط وستنتهي ..
لنتوقف عن ذرف الدموع فاالجرح .. لا يحتــآج الى دموع .. لتزيده
وآنمــآ آلى ابتســآمه لتمحوه ..
لنتحكم بجروحنــآ مهمــآ كــآن عمقها ..



ولنعــآمل الحزن كعدو غير مرحب به ..
كلمــآ آحسسنــآ بقدومــه نبذنــآه بأبتســآمه ..
لنستفيد من الجرح .. ونتعلم منه حتى لانكرره ..
فالشدآْئد هي التي تصنع القوه ...
لنجعل من تلك الجرآح حجرآ نستخدمــه لبنــآء



حصون تحمي قلوبنـــآ من الجرآح نفسها ..



فخير خطه للدفــآع مهاجمه العدو بسلاحه ..





هًمـُــُــًسٌــٍهَ} ..
قمه الانتصــآر ان تبتسم بعد الهزيمــــه





مخرج ..||~
وهٌــيٍ كُـآٍنُتٍ غُ ــلٍطهُ مُوٍ اكثُر ..
ولا يًــمكٍنُ ثـُـٍآنُيٍ تُــتكًرر
مُـ ع ـليٍشً الـ جـرُح بٍيـ ع ـلِم
واًنٍا ٍاتـ عُ ـلمًت .



الرقص تحت حبات المطر

Posted: 30 Jul 2010 07:13 AM PDT

الرقص تحت حبات المطر

أنه الوقت المتسرب من بين أصابعنا .. ولاندري كيف ؟
في غفله منا امتلأت تلك الساعات الرملية بأعمارنا ولانعلم متى ستسقط آخر حبة رمل ؟؟
ويتوقف العداد .. أعجب لقول الأمام علي عليه السلام
(( ما أسرع الساعات في اليوم ، وأسرع الأيام في الشهر
، وأسرع السنين في العمر ))
أكان الوقت على أيامهم تحت الخيمة .. سريع أيضا ؟؟
كما هو اليوم ..
وماذا سيقولون أجدادنا الأقدمون لو عاشو يوما واحد
مزدحما بهموم ومشاغل القرن الواحد والعشرين
من زحمة بشر ، والوقوف في طوابير
وأنت تحاول أن تقضي ابسط حقوقك كأنسان .
ودفع الفواتير وتدريس الأولاد ومطاردة السمكري
او الكهربائي
ومصلح السيارات ومراجعة البنك والأطباء
واحضار لوازم البيت ومتابعة السياسة من صرصار الى أخر ومتابعة
اخر خلطات التجميل ونقص الريجيم
وعمليات التجميل وأخر البوم االمطربه التي شخبطت على كل شيء
.. داعيك عن متابعة مسلسل مدبلج بطلته مثل لميس او فارس الظروره مهند .. او بطل التحرير مراد علم دار
داعيك عن اناس .. حيرهم اختيار أي خادمة أو أي شركة تأمين .. يفخخ نفسه معها
كم بقى لك من الوقت لتحيا أذن ؟؟
وكيف أن أشياء تافهه تسرق عمرك ؟
وتزيد على ذلك بأن يحسب عليك عمرا
نظل جميعا مذهولين عندما تقدم لنا فواتير العمر !!
لاأحد يصدق عمره ..
أن كان من نصيحة اسديها اليكم ..
أن لاتضيفوا سنوات الى حياتكم . بل حياة لسنواتكم
أسرقوا من العمر حياة ..
قبل أن يسرق العمر أجمل سنوات حياتكم
أستمتعوا بكل فصول الحياة ..
حتى عندما يسؤ الطقس وتمطر السماء
من يصر أن يكون سعيدا سيحصل على السعادة


الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى