FNRTOP
اهلا بكم يمكنكم التسجيل بسهولة نحن الان على السيرفر السريع
مجتمع فلسفة مزاج - تويكس®




FNRTOP ».

شاطر|
ÞÏíããäÐ /الإثنين مارس 01, 2010 4:22 pm#1

وليد


avatar
? القنوات : :
? : الثعبان
? عدد المساهمات : : 56
? تاريخ الميلاد : : 27/12/1989
? تاريخ التسجيل : : 20/01/2010


دارميات منتديات فنرتوب







عراقيات حلوات جميلات



لعُيـــــون العراقيـــات الجميلات الاميرات

وبال اخص حبيبتي

الـــــ حبيبتي 12asd ــــــــــــــــــــى



لعُيـــــون العراقيـــة

لعُيـــــون العراقيـــة، الميّهــا زُلال
طعـم العسل واطيب، شَــهدَه حَلال
لوضـحكت أدمّـر، أتفلـــش جبـــال
ويـله ياويـله، من يگــرب الخیــال
لو صوبته بنظـره، ينچتل بالحـــال

بعُيون العراقية ..

چفـــوف العراقيــــة، يـادوا المعــلول
لمســـتها علويــه، أطــيب المشـــــلول
واللي گعـد فيها، أمراضـه كلها أتزول
واللي سكن عشها، ويّاها عمره يطـول
نـور الحيــاة هيَّ، بـدر وگمـر وهــلال

منوره العراقية ..

هنيـــال عاشـــگهـا، هنيـــــاله هنيـــال
يامســعده الحبهـا، والگلبــه الهــا مـال
نعمـة الوفى بالحب، بيها الحمـل مامال
نشــــميه هـل خيّــا، لو ربـت اجيـــــال
صگور وأسود سباع، ابطال ولد ابطال

ولد العراقية ..

بطبــع العراقيـة، معروفـه الخصال
تنصــاغ بس الهـا، تنـگال الأمثــال
باگــت ورد حلــوه، رقـــه وجمـــال
والعقـــــل زينـــــه، والحســـن دلال
عفه وكرامه وشرف، وغيرة رجـال

والنعم عراقية ..



للشاعر
حكمت البيداري
</B></I>

<TABLE dir=ltr style="BORDER-COLLAPSE: collapse" cellSpacing=0 cellPadding=0 width="100%" border=0>

<TR>
<td class=alt5 dir=rtl vAlign=top align=right>التوقيع :


( في قلبي أشياء تميتني وأخرى تحييني فضعت بين الموت والحياة)

مقوله للفنان رياض احمد في احدى خواطره




ابو حسن
</TD></TR></TABLE>








ÇáÊæÞíÚ





ãæÇÞÚ ÇáäÔÑ (ÇáãÝÖáÉ)

(( ãóÇ íóáúÝöÙõ ãöäú Þóæúáò ÅöáóøÇ áóÏóíúåö ÑóÞöíÈñ ÚóÊöíÏñ)) þ




ÇáÐíä íÔÇåÏæä ãÍÊæì ÇáãæÖæÚ ÇáÂä : 24 ( ÇáÃÚÖÇÁ 1 æÇáÒæÇÑ 23)


ÊÚáíãÇÊ ÇáãÔÇÑßÉ
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is ãÊÇÍÉ
ßæÏ [IMG] ãÊÇÍÉ
ßæÏ HTML ãÚØáÉ

دارميات منتديات فنرتوب © phpBB | انشاء منتدى | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة مجانيا
صفحة جديدة 1

جَميعُ آلموآضيع و آلردود في مجآلسنا تمثل وجهة نظر كاتبهآ و ولا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لمُجتَمع فلسفة عراقية بأيقاعات مزاجية